رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الأحد، 21 يناير 2018 08:47 ص

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

«الأرصاد» ترد على «صيف» يناير

  • إنجي خليفة 

  • الخميس، 11 يناير 2018 - 05:14 م

    التغيرات المناخية تؤثر على حالة الطقس بمصر
    التغيرات المناخية تؤثر على حالة الطقس بمصر

    قال الدكتور أحمد عبدالعال، رئيس هيئة الأرصاد الجوية، إن التغيرات المناخية أثرت على حالة الطقس بدول العالم ومن بينها مصر وهو ما جعلنا نشعر بالدفء في فصل الشتاء.
    وأكد عبد العال، لـ«بوابة أخبار اليوم»، انه إذا أخذنا نظرة على العالم لكي نرى ماذا فعلت التغيرات المناخية في دولة مثل أمريكا نجد زيادة الأعاصير القوية، وأيضا العواصف الثلجية التي تجتاح دول أوروبا بالكامل في الوقت الحالي، وتعرض بعض الدول في إفريقيا للفيضانات وغيرها.
    وأضاف رئيس هيئة الأرصاد الجوية - في تصريحات لـ«بوابة أخبار اليوم»- أن تأثير التغيرات المناخية ظهر على المناخ المصري حيث نتعرض لصيف شديد الحرارة، وشتاء حرارته معتدلة جدا في العظمى لكن الصغرى منخفضة جدا، والظواهر المناخية التي نتعرض لها تكون قليلة ولكنها عنيفة جدا.
    وتابع: «التغيرات المناخية التي سوف تتعرض لها مصر في الفترة المقبلة تتمثل في ظواهر جوية قليلة لكنها عنيفة ومدتها قصيرة جدا وأقصى مدة لها 72 ساعة، مثلما حدث يوم الخميس والجمعة الماضيين من تعرض بعض المحافظات لنشاط شديد في حركة الرياح وأمطار في مدة 48 ساعة فقط.
    وقال رئيس هيئة الأرصاد: «نحن في فصل الشتاء ما نتوقعه من ظواهر جوية هو حدوث أمطار والتي ستكون محصورة على السواحل الشمالية والوجه البحري خفيفة على القاهرة ودرجات الحرارة لن تكون بها تغيير كبير في العظمى تحديدا لكن الصغرى سوف تنخفض». 
    وأوضح انه بالنسبة لغرق الإسكندرية والدلتا فأحد أسباب التغيرات المناخية هو ذوبان الجبال الجليدية في القطب الشمالي وهذا يؤدي إلى ارتفاع مستوى سطح المياه في المحيطات والبحار ويؤدي إلى غرق الأراضي المنخفضة عن سطح البحر، ونحن من الممكن أن نتأثر بهذا ما لم نكن مستعدين، ولكن هيئة حماية الشواطئ مستعدة منذ سنوات وتعمل على هذا الموضوع ولذلك نحن في آمان ولم نشعر بأي تأثير في ارتفاع سطح البحر بسبب العمل القوي الذي تقوم بيه هيئة حماية الشواطئ.
    وتابع: «أعددت دراسة لردم الشواطئ بميل ما بين 3 إلى 5 أمتار لحماية الإسكندرية والدلتا من الغرق حال ارتفاع سطح المياه ولم أقدم الفكرة لأي جهة رسمية ولكن في طريقي لتقديمها، وبالطبع هيئة حماية الشواطئ لديها طرق أخرى لأن هذا تخصها». 
    وأشار إلى أنه لا يوجد إنسان قادر على السيطرة على الطبيعة وظواهرها وكل ما نستطيع فعله هو الاستعداد، ونفى فكرة تعرض مصر للأعاصير مثل أمريكا لأن مصر لا تطل على محيطات.