رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : شريف خفاجى

القاهرة - الثلاثاء، 27 يونيو 2017 12:37 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
شريف خفاجى

آسر ياسين: شخصية الدكتور طارق في "30 يوم" أرهقتني.. وأعود للسينما بفيلم "تراب الماس"

  • أحمد السنوسي
  • الإثنين، 19 يونيو 2017 - 08:48 م



    بعد غياب عامين عن الدراما الرمضانية، يعود مجددًا النجم آسر ياسين بمسلسل "30 يوم" الذي استطاع من خلاله أن يثير جدلًا بين الجمهور بسبب غموض الأحداث، وزيادة عنصر التشويق بها، ليبرهن "آسر" علي دقته في اختياراته لأعماله التي يراه الجمهور من خلالها.

    أسر فتح قلبه لـ "بوابة أخبار اليوم" وتحدث عن سر عودتة المفاجئة للدراما ، وما الذي جذبة بشخصية الدكتور طارق ليخوض بها أولي بطولاته الدارمية .

    لماذا قررت خوض أول بطولة دارمية هذا العام .. بعد نجاحك في السينما ؟

    كان اهتمامي منذ بدأت العمل واحتراف الفن بالسينما، ولكني اكتشفت مع مرور الوقت أن هذا ليس صحيح، لأن الدراما تدخل لكل بيت مصري، وكان علي أن أخوض التجربة لاكتساب جمهور جديد، خاصة أن جمهور السينما يختلف تماما عن جمهور التليفزيون، وأحببت أن أصل إلي هذا الجمهور بشكل أكبر، لأنني كنت بعيد عنهم كثيرا خلال السنوات الماضية وكان تركيزي في السينما فقط.

    ما هي العوامل التي جذبتك في مسلسل "30 يوم" لتخوض به أولي تجاربك الدرامية ؟

    عوامل كثيرة تسببت في قبولي هذا العمل بدايتاً من انتهاء كتابة المسلسل قبل بدأ التصوير وهذا ما أدي إلي تحمسي لتقديم هذا العمل كما أنني أعجبت بشخصيتي في العمل وبجميع الشخصيات الاخري المتواجدة حيث أن السيناريست مصطفي جمال هاشم أبدع في رسم جميع شخصيات المسلسل "طارق وتوفيق وتغريد وعبد الوهاب ويوسف" فكل شخصية له دور كبير ومؤثر في الأحداث. 
    شخصية الطبيب النفسي التي تدور حول أحداث العمل؟
    شخصيتي في مسلسل "30 يوم"  صعبة جداً ومعقدة وهذا كان التحدي بالنسبالي حيث أنني لا أحب الأدوار السهلة. 

    وما الصعوبات التي واجهتك في شخصية طارق؟

     صعوبة شخصية طارق تكمن في الأحداث والكوارث التي يتلاقاها طوال الوقت ومن رد فعله يكتشف المشاهد أشياء عن شخصيته لا يتوقعها مثل زواجه في السر من فنانه مشهورة و تعرضه للإدمان من قبل والحقيقة أن الضغط النفسي والعصبي التي يتواجد فيه طارق طوال الأحداث يضع المشاهد في نفس الحالة ويجعلهم يفكرون في حل لمشاكل طارق. 

    ألم تقلق من تأثير شخصية طارق في "30 يوم" علي حياتك الشخصية العائلية ؟ 

    لم أقلق نهائياً من هذه المشكلة ولا يمكن أن أرفض دور مركب وصعب حتي لا أتضرر منه شخصياً وعائلياً بل بالعكس فأنا طوال الوقت أبحث عن الأدوار الصعبة والمركبة.

    ولماذا تقدم دائماً الأدوار الصعبة والمركبة ؟

    أنا بالفعل أتعمد ذلك وهذا في الحقيقة طبعي أبحث دائماً في الأدوار التي يبتعد عنها الفنانين او التي لم تقدم من قبل , بلأضافه طبعاً لاحترامي لفكر وعقلية الجمهور وتقديمي لأعمال تليق بمستوي تفكيرهم حيث أنني أجدد ثقة جمهوري فيا بعد كل عمل بأنني سأقدم في العمل المقبل فكرة جديدة ومختلفة وقضية وهذا ما أحبه علي المستوي الشخصي "تقديم أعمال لها بصمة" حتي لو اضطررت أن لا أقدم أعمال فنية لفترة زمنية ما سيظل أخر عمل قدمته له بصمة لحين العمل المقبل.

    كيف استعديت لدورك في المسلسل ؟

    في البداية جمعتني جلسات عمل بالسيناريست مصطفي جمال هاشم والمخرج حسام علي حتي نقف علي التفاصيل النهائية والشكل التي ستظهر عليه الشخصية, وبعد ذلك قرأت كثيراً في علم النفس ثم جلست مع أحد الأطباء النفسيين لأتمكن من الشخصية وهو ما حدث بالفعل ورشحت هذه الطبيبة لتكون المستشارة النفسية للعمل بشكل كامل والحقيقة ان دورها كان مؤثر في الوقوف علي التفاصيل النهائية لكل شخصية.

    لم تقلق من فكرة ترابط وتصارع أحداث العمل خلال 30 يوم ؟

    لم اقلق علي الإطلاق بل بالعكس من المفترض ان تكون الأعمال الدرامية بهذا الشكل حيث أن المسلسل 30حلقة وكل يوم هناك حدث جديد يجذب المشاهد ويجعلها يفكر في الأحداث المقبلة والحقيقة أن مصطفي جمال هاشم كاتب ورق متميز جداً يحترم فيه ذكائي ويحترم ذكاء الجمهور. 

    لم تقلق من الاعتماد علي مخرج في بداية طريقه ورصيده الدرامي عمل واحد ؟

    حسام علي مخرج يتمتع بالذكاء وقدم العام الماضي مسلسل "بنات سوبر مان" وحقق نسبة مشاهدة كبيرة وأعجبني جدا علي المستوي الشخصي وأنا أحب الاختلاف والتنوع في العمل وعلي المستوي الشخصي استمتعت بالتعاون في مسلسل "30 يوم" بالمخرج حسام علي حيث أبهرنا جميعاً كمخرج حيث انه يهتم بأدق التفاصيل وله الفضل في انجذاب الجمهور لمشاهدة المسلسل ويمتلك المخرج حسام علي فريق عمل مميز جداً ساعده في تنفيذ رؤيته وابرز هؤلاء مدير التصوير كريم أشرف حيث أنه قدم صورة متميزة وكذلك الأمر بالنسبة لباقي العاملين بالمسلسل من ديكور وستايلست وخلافه. 

    وماذا عن تعاونك مع الفنان السوري باسل خياط ؟

    أنا أعرف باسل خياط منذ فترة طويلة وتجمعنا علاقة صداقة وأحترمه جدا علي المستوي الشخصي والمهني وتحمست للعمل أكثر عندما عرفت أنه تعاقد علي المسلسل , ولكن خلال أحداث العمل لم نلتقي ألا في عدد مشاهد قليلة جداً نظراً لطبيعة شخصية كل منا في داخل الأحداث , واستمتعت بالعمل معه والحقيقة أنه محترم وخلوق جداً. 

    في بداية مشوارك الفني ركزت علي السينما أكثر من الدراما فهل ستحرص علي تقديم عمل درامي في كل عام مثلما يفعل شريحة كبيرة من الفنانين؟

    في الحقيقة لا أركز تفكيري في تواجدي بشكل كامل في كل عام ولكني سأحاول في ذلك وبصراحة شديدة الفترات الماضية لم أضع تركيزي في الدراما فكان اهتمامي ومجهودي بالسينما حالياً أعمال بالتوازي بين السينما والدراما خاصة وان الموضوعات التي يتم مناقشتها في الاثنان متشابه وبالتالي إذا عرض عليا مسلسل جيد جداً في رمضان سأخوض به السباق وأن لم أجد سأتغيب فلن أعمل لمجرد التواجد.

    وما الشخصية التي تستهويك لتقديمها ؟
    لا يوجد شخصية محددة كما ان الشخصية ليست مقياس أو عامل جذب رئيسي للفنان مقدار أن يكون العمل مكتمل ولكن أحب الشخصيات التي أتحدي به نفسي وبالتالي فالمقياس بالنسبالي الرسالة والهدف من العمل وليس الشخصية فلن أفرح أذا سمعت الجمهور يقول ان أسر ياسين قدم أهم دوره في مشواره ولكن سأكون سعيد أذ نال العمل بشكل كامل الإشادة. 

    أعتبر البعض تصريحك بأن مسلسل "30 يوم" الأفضل في دراما رمضان هذا العام  بالغرور .. فما ردك ؟

    لم أقل هذا الكلام علي الإطلاق ولكن حقيقة قولي بأنني أري مسلسل "30 يوم" عمل مميز ومختلف عن باقي الأعمال وهذا الكلام لا يوجد فيه غرور علي الإطلاق فأنا أري أن مسلسل "30 يوم" من أفضل الأعمال التي قدمتها عبر مشواري الفني ولا اري غرور عندما أقول أن مسلسلي من أفضل الأعمال في السباق الدرامي ولن احكم علي الأعمال الاخري لأنني لم أشاهدها.

    وما وجهتك الفنية الفترة المقبلة بعد "30 يوم" ؟

    حتي الآن لم أنتهي من تصوير أحداث مسلسل "30 يوم" حيث يتبقي ما يقرب من 4 أيام تصوير وأنتهي تماماً وبعد ذلك سأدرس المشاريع الفنية المتواجدة أمامي وأختار الأفضل بينهم ليكون عملي المقبل.

    وماذا عن فيلمي "أهل العيب" و "تراب الماس" ؟

    الحقيقة أنني تعاقدت علي فيلم "أهل العيب" ولكن لم أقم بتصوير أي مشاهد نهائياً مثلما يشاع وبعد ذلك اعتذرت عنه وعادت الجهة المنتجة بإقناعي للعودة مرة أخري لبطولة الفيلم ولكن حتي ألان لم أحسم قراري, أما عن فيلم "تراب الماس" فأنا تعاقدت عليه بالفعل ولكن لا أعرف مصيره.