رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير التنفيذي : شريف خفاجى

القاهرة - الثلاثاء، 27 يونيو 2017 12:34 م

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير التنفيذي
شريف خفاجى
  • محمود عبدالعزيز - محمد عيسوي
  • الأربعاء، 14 يونيو 2017 - 09:44 م

    يستقبل الشعب المصري بعد أيام عيد الفطر المبارك، وتلجأ الأسر المصرية في الأيام الأخيرة من شهر رمضان الكريم للنزول لشراء ملابس العيد كأحد أهم الطقوس المصرية التي يحرص عليها المصريون.
    ويقصد محدودي الدخل منطقة "وسط البلد" لشراء معظم أغراضهم وذلك لأنها تشمل العديد من السلع والمنتجات، مما جعلها متنفسًا للمشترين أمام حالة الغلاء، ولكن مع ارتفاع الأسعار سيطرت حالة من الركود على شراء الملابس بجميع أنواعها.
    رصدت كاميرا «بوابة أخبار اليوم » حالة الكساد التي تشهدها المنطقة, وآراء أصحاب محلات الملابس لمعرفة الأسعار المتاحة قبل دخول عيد الفطر المبارك.
     قال "محمد مبارك" مدير إحدى محلات الملابس إن الأكثر مبيعا هي ملابس الأطفال، بينما تخلى رب الأسرة عن شراء إحتياجاته وذلك بسبب موجة ارتفاع الأسعار المبالغ فيها، مضيفا أن أسعار الملابس الرجالي تبدأ من 250 جنيه إلى 300 جنيه للقمصان، والتيشرتات من 200 جنيه إلى 260 جنيه، والبنطلونات الجينز من 200 جنيه إلى 300 جنيه، والقماش من 170 جنيه إلى 200 جنيه.
    وأضاف "أحمد" أحد العاملين في محلات الملابس الحريمي أن الأسعار تتراوح بين 500 جنيه إلي 1000 جنيه للطقم الواحد حسب الخامة بينما الملابس المنزلية تتراوح من 200 جنيه إلى 500 جنيه.
    من جانبه قال "فؤاد حسين" مدير إحدى محلات ملابس الأطفال إن الأسعار تتراوح بين 300 جنيه إلى 600 جنيه للطقم الواحد وأن هناك إقبال على جميع أنواع الملابس سواء كانت مرتفعة أو منخفضة الأسعار.